هل سمعت عن جهاز ems؟

هل سمعت عن جهاز ems؟

أغسطس 22, 2019 Off By admin

ظهرت في الآونة الأخيرة مجموعة متنوعة من الأجهزة والتقنيات التي تعِد بالوصول للجسم الرشيق ذو الوزن المثالي، والخالي من أي ترهلات أو سيلوليت، وعلى الرغم من أن مجموعة من هذه التقنيات قد تكون تجارية وليست ذات أي جدوى أو فعالية حقيقية، إلا أنه وبالفعل فإن مجموعة منها ذات أثر واضح في إنقاص الوزن وشد ترهلات الجسم، ومن ذلك عمليات شفط الدهون، وإجراءات شد البطن، بالإضافة لتقنية الليزر بعض الأجهزة مثل جهاز ems للتخسيس وتقوية عضلات الجسم.

 

وفي هذا السياق سيتم التطرق للتعريف بجهاز ems وتوضيح فعاليته فيما يتعلق بقضية إنقاص الوزن وبناء العضلات، وذلك كما يلي:

ما هو جهاز ems؟

يُستخدم ems كاختصار لـ (Electrical stimulation of muscles)، ومن هنا يمكن تشكيل فهم مبدئي للتعريف الخاص بالجهاز وما يتمحور حوله عمله، فهي جهاز قد تم تصميم كواحد من الأجهزة التي تعمل بالاعتماد على النبضات الكهربائية لحرق الدهون المخزنة في مناطق عضلية معينة من الجسم، كالبطن أو الفخذين أو الذراعين على سبيل المثال، وذلك يتم من خلال تثبيت قطبي الجهاز على مجموعة العضلات المستهدفة، وعندها سيستخدم الجهاز شدة تيار كهربائي محددة تُسهم في تحفيز الأعصاب المسؤولة عن تنشيط الألياف العضلية، وعملية التنشيط هذه تتم على شكل نبضات، ومن هنا جاءت التسمية الخاصة بمبدأ العمل (النبضات الكهربائية).

 

فعالية جهاز ems

يعتبر جهاز ems ذو فعالية كبيرة في حرق الدهون المختزنة في الجسم، وذلك يتحقق بفضل عمله على تحليل الجلايكوجين والمواد الغذائية الموجودة في العضلات من خلال ما يقوم به من نبضات تنشط عملية الانقباض والاسترخاء الخاصة بالعضلات، فتنتج عن هذه العملية مجموعة من التغيرات الكيميائية في العضلة ذاتها، والتي بدورها تفعّل من عملية الحرق المطلوبة كنتيجة للتقلصات التي تكوّنها، وهنا يمكن القول بأنه كلما زاد مقدار التقلصات سيزيد مقدار الدهون التي يتم حرقها.

 

مميزات جهاز ems

للاعتماد على جهاز ems مجموعة من المميزات التي لا غفل عنها، والتي بدورها قد تجعل من تقنية النبضات الكهربائية من خلال هذا الجهاز بمثابة افضل طريقة لحرق الدهون وبناء العضلات، ويمكن ذكر هذه المميزات والإيجابيات كما يلي:

  • عدم وجود أي آثار جانبية سلبية مرتبطة باستخدام الجهاز.
  • توفير مستوى عالي من اللياقة البدنية للرياضيين وغيرهم من الأفراد، وخاصة عند استهداف مجموعة العضلات غير القابلة للحركة بالشكل الطبيعي.

تمرين العضلات للتخلص من دهونها دون بذل أي مجهود من الفرد.