تعرّف على سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة ومسيرتها الفنية

تعرّف على سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة ومسيرتها الفنية

فبراير 6, 2020 Off By ideogramuseo

استطاعت سيدة الشاشة العربية، الفنانة الكبيرة فاتن حمامة، على مدار ما يزيد على ستين عاماً حافلاً بالإنجازات والنجاحات الفنية، ترك بصمة وأثر من غير الممكن وصفه بالكلمات والحروف المجردة، واستطاعت حتى يومنا الحاضر أن تأسر قلوب الكثير من المعجبين والمعجبات بما قدمته من أعمال، وهنا يمكننا الوقوف على بعض العتبات خلال مسيرتها الفنية العريقة على النحو الآتي:

  • وُلدت فاتن حمامة في السابع والعشرين من عام 1931م في المنصورة وفقاً لشهادة ميلادها، ولكنها كانت قد ذكرت أنها ولدت في القاهرة، وكانت ابنة لعائلة مكونة من الأم والأب وشقيقين وشقيقة، ومن حيث ديانتها ومعتقداتها وطائفتها الأصلية فهي مسلمة سنية.
  • في عمر السادسة شعر فاتن برغبتها في الدخول لعالم التمثيل بعد حضورها لمسرحية بصحبة والدها، وحظيت أثناء طفولتها على دور لطفلة في فيلم “يوم سعيد” للمخرج “محمد كريم”، وقد حظي أداؤها بالنجاح وبإعجاب الجمهور.
  • منذ طفولتها وبتوالي الأعوام من 1944م وما تلاها تتابعت مشاركة فاتن حمامة في الأفلام المختلفة، وكان ذلك حتى قبل دخولها في المعهد العالي للتمثيل.
  • نظراً لاعتراف المخرج يوسف وهبي بإمكانيات فاتن حمامة فقد قام بإعطائها الدور الرئيسي في فيلم “ملاك الرحمة”، وهو الفيلم الذي قد حصل على شعبية كبيرة وكان سبباً في وصولها للنجومية.
  • خلال العامين الأخيرين من الأربعينات، قدمت فاتن حمامة 10 أفلام ساهمت بتعزيز اسمها بين نجمات الشاشة الفضية وهي: فيلم “المليونيرة الصغيرة”، فيلم “حياة حائرة”، فيلم “الحلقة المفقودة”، فيلم “خلود”، فيلم “اليتيمتين”، فيلم “نحو المجد”، فيلم “بيومي أفندي”، فيلم “ست البيت”، فيلم “كل بيت له راجل” وفيلم “كرسي الاعتراف”.
  • يُذكر بأن ثمانية من الأفلام التي قامت فيها فاتن حمامة بدور البطولة كانت ضمن قائمة أفضل مئة فيلم مصري.
  • تزوجت فاتن حمامة من المخرج عز الدين ذو الفقار عام 1947 واستمر زواجهما حتى 1954 ولهما ابنة واحدة، وفي وقتٍ لاحق تزوجت من عمر الشريف واستمر زواجهما من 1954 حتى 1974 ولهما ابن اسمه طارق الشريف، وبعد ذلك تزوجت من الطبيب المصري عبد الوهاب محمود وعاشت معه حتى وفاتها عام 2015.
  • توفيت سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة بتاريخ 17 يناير من العام 2015 عن عمر ناهز 83 عاماً على إثر تعرّضها لسكتة قلبية في منزلها.