الخلافات الأسرية: الأسباب ونصائح للتغلب عليها

الخلافات الأسرية: الأسباب ونصائح للتغلب عليها

أغسطس 7, 2019 Off By ideogramuseo

تنتج الخلافات الأسرية عن مجموعة من الأحداث والمواقف التي قد يتعرّض لها أحد أفراد الأسرية، فتحمل في طياتها تأثيراً على باقي أفراد هذه الأسرة، وقد تؤثر كذلك على مدى ترابطها وقوتها، الأمر الذي يستدعي من ولي أمر هذه الأسرة السعي للحصول على المساعدة المتخصصة من قبل أفضل خبراء استشارات نفسيه في دبي، فمن خلال هذه الطريقة سيكون قادراً على فهم التأثيرات السلبية التي قد تتعرض لها أسرته بصورة واضحة، وبالتالي فإنه سيبحث عن الأسباب الحقيقية القابعة خلف هذه المشكلات، ليكون قادراً على تحديد أفضل الحلول الممكنة وأكثرها فاعلية، وبشكل عام يمكن الحديث عن الأسباب والعوامل العامة المسببة للمشاكل الأسرية كما يلي:

  • وجود تباين فكري ما بين الزوج والزوجة، ووجود اختلاف في الآراء والأفكار، مما قد يسبب العديد من التصادمات.
  • وجود تصورات خيالية أو غير واقعية لدى الزوجين عن الحياة الزوجية والمستقبل الأسري، وعند سير الأمور بعكس هذه التوقعات تحدث التصادمات.
  • تدخّل أطراف خارجية في شؤون الأسرة الداخلية بشكل غير مقبول، وبشكل قد يصل حتى تحريض كل طرف من الزوجين على الآخر.
  • وجود مشاكل متعلقة بالوضع الاقتصادي للأسرة، وظهور بعض الصراعات ما بين الزوجين بشكل خاص نظراً لعدم القدرة على توفير احتياجات الأسرة الأساسية.
  • غياب الاحترام ما بين الزوجين أو حتى ما بين أفراد الأسرة الآخرين، واستخدام الألفاظ القاسية والبذيئة غير المقبولة عن الحديث أو الحوار.
  • معاناة 1افراد الأسرة من العنف الأسري، والذي قد يتمثل بضربهم أو تعذيبهم في بعض الحالات، الأمر الذي يتسبب بوجود مشاحنات وصراع مستمر.

 

تبدأ عملية حل الخلافات والمشاكل الأسرية بالاعتراف بوجود هذه المشاكل أولاً، ثم التوجه لأحسن خبراء استشارات اسرية الامارات للحصول على الاستشارة المناسبة حول الأمر، ومن الممكن النظر في مجموعة النصائح الآتية باعتبارها من الأسس التي تقوم عليها عمليها حل المشكلات:

  • الحرص على مواجهة المشاكل التي تتعرض لها الأسرة بشكل مباشر والسعي لحلها عن طريق الحوار، وتجنب الصمت حيالها؛ لأن ذلك يعد سبباً لتفاقمها وتعقدها.
  • ضرورة تضييق دائرة الخلاف الموجود بحيث لا تتعدى أفراد الأسرة عند العمل على حله، وذلك بمعنى عدم السماح لأي شخص كان قريب أو صديق بالتدخل في هذا الخلاف بتاتاً.
  • مراعاة استخدام أسلوب الحوار الهادئ، وتجنب الاندفاع والانفعال والصراخ؛ فذلك من شأنه التسبب في تعقد الأمور.
  • التذكر الدائم بأن الاعتذار ما بين الزوجين أو أفراد الأسرة من الأخلاق السامية التي لا بد من التحلي بها وتطبيقه عند وقوع الخلاف أو الخطأ.