التحلل الحمضي وتأثيره المؤدي لتلف الأسنان

التحلل الحمضي وتأثيره المؤدي لتلف الأسنان

أكتوبر 23, 2019 Off By ideogramuseo

يرتبط حدوث تلف الأسنان بالعديد من العوامل الميكانيكية أو الطبيعية، فمن ناحية من الممكن أن يكون ناتجاً عما تتعرض له الأسنان من ضغط يومي بسبب عملها على الطحن والسحق والتكسير، بالإضافة لتأثير ما قد تتعرض له من مشاكل صحية، ومن ناحية أخرى فإن التقدم بالعمر يلعب دور كبير أيضاً في حدوث تلف الأسنان، والذي قد يتطوّر في مرحلة ما ليتسبب في سقوط الأسنان وفقدانها، مما يتطلب تعويضها في أفضل مركز يجري زراعة الاسنان في الامارات العربية المتحدة، وفي هذا المقال سيتم التطرق للتعريف بمشكلة التحلل الحمضي وتأثيرها الذي قد يؤدي لتلف الأسنان، وذلك على النحو الآتي:

 

ما هو التحلل الحمضي؟

يعتبر التحلل الحمضي من أبرز المشاكل التي تؤدي لتلف الأسنان وإضعافها، وهو يحدث كنتية لزيادة مستوى الأحماض في الفم، وهذه الأحماض بدورها تزيد نتيجة عاملين رئيسيين يتمثل الأوّل بعمل بكتيريا الفم على تحليل الكربوهيدرات من الأطعمة النشوية التي يتم تناولها، فينتج عن ذلك إنتاج للأحماض في الفم، وهذه الأحماض تؤدي بالتالي لحدوث نخز في طبقة مينا الأسنان، الأمر الذي في حال لم يتم علاجه سيتسبب في حدوث التسوس لاحقاً.

أما عن المسبب الرئيسي الآخر لتلف الأسنان فهو يتمثل بتأثير تناول المشروبات الغازية، وما يرتبط بذلك من زيادة لمعدل تكوّن الأحماض في الفم بسبب محتواها من ثاني أكسيد الكربون.

 

ما الذي يمكن فعله؟

يساعد تطبيق بعض الخطوات والإجراءات على الحماية من التحلل الحمضي والتقليل من فرص التعرّض له أو زيادة مستوى الحمض في الفم، ومن ذلك:

  • الحفاظ على نظافة الأسنان من خلال الالتزام بتنظيفها بالطريقة الصحيحة باستخدام معجون الأسنان والفرشاة المناسبين، وتطبيق ذلك في كل مرة بعد تناول الوجبات أو على الأقل مرتين في اليوم.
  • تنظيم جدول زيارات دورية لطبيب الأسنان في أفضل عيادات تجميل دبي؛ للكشف على الأسنان والتأكد من سلامتها، والحصول على العلاج بشكل سريع وفي الوقت المناسب في حال الكشف عن وجود مشكلة معينة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والاهتمام باختيار أنواع الأطعمة والمشروبات التي يتم تناولها، فينصح بهذا الخصوص بالتقليل من تناول الأطعمة الكربوهيدراتية والنشوية قدر الإمكان، وتجنب تناول المشروبات الغازية.
  • تنظيم مواعيد الوجبات بحيث لا يتم تناول الأطعمة فيما بينها، مع الحرص على تنظيف الأسنان بعد كل وجبة.
  • يمكن الاستعانة بالعلكة الخالية من السكر لتناولها عند الشعور برغبة شديدة بتناول الأطعمة المحلاة.